الجمعة , مارس 5 2021

كأنه السراب …قصيده للشاعر قاسم الذيب

تسمرَّ البحرُ
يوم كان
يجلدُ ظهرَ الموجة
ويركب الزَبَّد
كأنه
شمعة ٌ منطفئة ٌ
تدوسهُ حوافرُ ممزقة
كقشر برتقالة
رأيتُهُ
كأنه السراب
كأنه الصخرة
يُسابق الدم
ويقطع المشيمة ..
.
النوتة ُفقدتْ
سلمها الموسيقيَّ
وصارتْ
لحن عزاء
وصار الماء لحدا ً
تخلى عن الـ ( h2o )
وصار ترابا ً …

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: