الثلاثاء , مارس 9 2021

ندي بسيوني تحصل علي الدكتوراة الفخرية من الجامعه الامريكية وتتوج سفيرة للنوايا الحسنة ضد اعمال العنف والارهاب‎

كتب /محمد الهواري

تم تكريم الفنانة / ندي بسيوني سفيرة للنوايا الحسنة ضد اعمال العنف والارهاب كما نالت الدكتوراة الفخرية في احتفال حضرة مجموعه من المثقفين والاعلاميين وسفراء النوايا الحسنة بمصر من الجامعه الامريكية والجدير بالذكر انه تم اختيار ندي لتمثيل مصر في اليوم العالمي للحياة البرية الذي سيقام يوم 3 مارس من الشهر الجاري .
وبدأت العمل الفني مبكراً جداً بسبب تميز ملامحها وخفتها واسمها الكامل “ندى محمد مصطفى بسيوني” من مواليدالاسكندرية  ولدت في الثاني من نوفمبر ، و شاركت في أحد الإعلانات الشهيرة فور إتمامها دراسة المرحلة الثانوية، ثم سافرت إلى “النمسا” لتلتحق بدبلومة Culture لتدرس بها التمثيل والإخراج والفنون التشكيلية بالجامعة النمساوية والتي درست فيها باللغةالالمانية  لمدة عام، وبعدها رجعت إلىمصر وتقدمت إلى اختبارات القبول للإلتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية  وأثناء الاختبارات شاهدها وأكتشفها المخرج الكبيرعبد االمنعم شكري  ليقدمها كوجه جديد في فيلمه “الجوهرة ” بدور (إلهام المرعشلي) وسط نجوم كبيرة في الفيلم; مثل: عبد المنعم مدبولي وتحية كاريوكا مما يدل على تميزها منذ نعومة أظافرها، وأثناء دراستها بالمعهد شاركت الفنان صلاح السعدني  في مسلسل غدا تدق الاجراس ، ثم تخرجت من المعهد بقسم التمثيل والإخراج دفعة 89/90 بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف، وتعينت معيدة بالمعهد أثناء مدة الدراسات العليا التي ألتحقت بها، وفيها قامت بعمل: حلقات بحث، دبلومة في الإخراج 95، تمهيدي ماجيستير 97 وموضوع الرسالة: شكسبير في المسرح العربي المعاصر، وقبل الدراسات العليا ألتحقت بدبلومة في التمثيل مع المخرج الفرنسي بير دو بوش في اسطنبول وحصلت على المركز الثاني، والمركز الأول حصلت عليه ممثلة مخضرمة كانت متجاوزة الخمسين عاماً، أما ندي  كانت حينها في بدايات العشرينيات فكان هذا إنجازاً كبيراً جداً بشهادة الجميع، وتم عزف السلام الجمهوريالمصري هناك أثناء تكريمها وكان ذلك في 91، وعام 98 قدمت (دور الهانم سعاد) في مسلسل “هوانم جاردن سيتي ” تأليف: مني نور الدين  إخراج: احمد صقر، وهو الدور الذي تعتبره أهم عمل قدمها للجمهور وهو البداية الحقيقية بعد الدراسة والتخرج ومن حينها تفرغت للتمثيل تماماً، وها هي لازالت تبدع وتقدم الكثير والمزيد إلى جمهورها رغبة منها في إمتاعه بموهبتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: