الخميس , نوفمبر 26 2020
أخبار عاجلة

ألهام اليماني تكتب …..من عجائب الزمن يا مصري

ان يتحد عليك العالم طمعا في وطنك 
ان يسرق العالم اثارك لانه لا يملك تاريخك
ان يتمني البعض جنسيتك ولو بمقابل مليارات وملايين لانهم لاجئين او من دوله بلا تاريخ
تصور  اكبر دول في العالم لا تمتلك تاريخك وتتحد علي احتلالك والسيطره عليك حتي تتحكم في المنطقة كلها بل والقاره كلها لانك رمانة الميزان ومصدر قوة  المنطقة 
تصدق اثرياء وطنك يذهبون بزوجاتهم لتضع مولدها في دول بلا تاريخ او حضاره وشعوبهم هم تتمني جنسيتا 
تصور ابنك بيدرس من الابتدائي للجامعه تاريخ بلده وغيره كل تاريخه كتيب لا يتعدي ورق كشكول 
فكر  شويه لانك انت كبير ومهم وخايفين منك ومن تاريخك الي صنعه اجدادك عرفين ان اسلحتهم هتفشل معاك  فكروا يحتلوا عقلك ينسوك تاريخك وبعدها تقاليدك وبعدها اسرتك فتنسي انتمائك لوطنك واهميته 
من عجائب الدنيا ان وطنك حلمهم وكنز بالنسبه ليهم وانت بتدمره بنفسك وبتسلمه ليهم 
من عجائب الزمن انك لما بتقرر تتحرك وتواجه بتغير العالم وبترعبهم بقوتك
من عجائب الزمن دول هدمت وقتل اهلها وهرب ما تبقي منهم واصبحوا لاجئين لانهم لا يملكون جيشك وقوته صاحب العقيده وانت من تهينه وتشكك فيها هو يبني ويعمر ويحمي ويحل مشاكلك وانت تشكك فيه 
جيشك حافظ عليك وعلي الوطن وغيرك يموت في المخيمات والحدود وتباع نسائه ويستباح شرفهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: