الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

لم يكن إلا حلماً …..قصيده للشاعره مريم النقادي

ذاتي التي أملك 

وقلبي الذي لا أملكه 

وبعض وردات نمت على صدر قميص نومي

وخصلات متمردة نامت على جبيني

قد استعرن الكنايات في حضورك

وجعلن البلاغة باقات .. 

ستائر النافذة التي أزحتها ..

ولم تجلب سوى دفء الوطن 

وحديث القهوة الشجي 

لم يزد عن بضع لوحات بريشتك

قلمك الذي حفرني على لوح الوصايا

لم يزل معي ..

وكلمات أغلبها مجرد كلمات 

كل هذا وأكثر 

رتبته في حقيبة سفر 

ترحل معي كل مساء 

على خرائط القدر !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: