الأربعاء , ديسمبر 2 2020

أطرق باب الليل،……مقطع شعري للشاعره هند جوده

أطرق باب الليل،
أختبئ في جيب قميصه
وأسقيه بظلالي الشاحبة على مدى ثلاثين عامًا 
علّه يستأنس!

هذا الليل فاحش الوحدة
يهزّ سرير العالم بيدٍ لا تستريح
لا أحد يسمع أغنيته المبحوحة 
لا هدايا تُقدّم لحبّات عرقه 
ولا أمّ تغطّي أطرافه حين يرتعد

أيّها الليل،
هل تقبل بي حضنًا صغيرًا لا يتّسع لعقلة إصبعك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: