الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

أنثى وقلبك……..قصيده للشاعر محمودمبروك

أنثى وقلبك ظامئٌ ملتاعُ

والصبر للظمآن ليس يطاعُ

أنثى وبابل في سماء عيونها
ٍوفؤادك الأحزان والأوجاعُ

وغدوت قيس زمانه من نظرة 
ولكل ليلى في الهوى إبداعُ

أخذت من الاضلاع قلبك فالتفتْ 
هل لاتزال بصدرك الأضلاعُ

قدضاعَ قلبك في بحور عيونها
بحر العيون الناعسات ضياعُ

إن ناعستها أدخلتك معاركا
من هولهايستسلم القعقاعُ

.لله من سحر الجمال وفعله
كل القلوب لأمره تنصاعُ

ضدي فؤادي ان وقفت مقاوماً
وله جميع جوارحي أتباعُ

ماذا تقاوم موج حب عارم
وسلاح عمرك هاجس ويراعُ

.ومضيتُ في تيار طوفان الهوى
صبري المرقع زورق وشراعُ

ألقي من الآمال حبلا للعبور
لضفةٍ منها يطلُّ شعاعُ

وعجبت من صوت يجلجل في 
دمي بالحب كيف ترده اسماع

خبر الصبابة شائع بملامحي
فمتى بملمح من أحب يشاع

وأذاعني سر الغرام على المدى ً والقلب لو بثَّ الغرام يُذاع

أوصاف ليلي في هواك ثلاثة
وجد وجرح غائر وصراع

.ومشاعري فيك اندفاع جارف
والنفس فيك ملامة ودفاع

لاتطلبي مني دليلا في الهوى
طلب الدليل.على الدليل خداعُ

للعاشقين من القياس أدلة 
ودليل قلبي العاشق الإجماعُ

أَسَمِعْتِ مصراعي باب القلب 
إذ يتحدَّث المصراع والمصراع

ُ.يتلهفان لخطوة مسجوعة
من وقعها يترقرق الايقاع

أنواع سحر الحسن سحرك فاقها 
وكأن حسنك سحره أنواع

وأنا المتيم فيك بيني والأسى.
لقيا وبيني واللقاء وداعُ
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: