الأربعاء , ديسمبر 2 2020

كمال مغيث يكتب …..سلامتك يا سيد الحروف .. يا سيد حجاب

عوالم سيد حجاب السحرية واللغوية والتاريخية، وحمله أمانة الشعر بعد النديم وخيرى والتونسى وجاهين وسرور وحداد ونجم، وانحيازه القاطع للغلابة وللثورة وللجمال، كل هذا مما لا تنقضى عجائبه ويحتاج حديث طويل
ولكنى اليوم سأشير إلى تيمة من تيمات المبدع الفذ وهى معانقته للحرف المفرد الذى يظل يقلبه يمينا وشمالا وعلى كل الوجوه حتى يخلق منه عالما فذا من المعانى والبديع، كالصائغ الماهر، يصنع من الخامة الواحدة “الذهب” كل هذا العالم الثرى من المصوغات… أنظر مثلا:
حرف “الكاف”: دنياك سكك حافظ على مسلكك .. وامسك فى نفسك لا العلل تمسكك .. وتقع ف خية تملكك تهلكك .. أهلك يا تهلك دانت بالناس تكون .. إن درت ضهرك للزمن يتركك .. لكن سنابك مهرته تفركك .. وان درت وشك للحياة تسبكك .. والخير يجيك بالكوم وهمك يهون.
حرف “الشين”: الشر شرق وغرب .. عشش فى حوشنا .. حوشوا لاريح شاردة تقشقش عشوشنا .. حوشوا شرارة تطيش تشقق عروشنا .. وتهيل تراب ع الهالة والهيلمان .. الغش طرطش رش ع الوش بوية .. مادريتش مين بلياتشوا او مين رزين .. شاب الزمان وشقيقى مش شكل ابويا .. شاهت وشوشنا تهنا بين زين وشين .. ولسة ياما وياما حنشوف كمان
ياعمى سيد: مش انت اللى قلت على لسان حبيبك طه حسين: ماشى ف طريق الشوك ماشي .. لكن قلبى مطرح مايمشى يبدر الأحلام.
سايق عليك النبى بحق دى الأيام المفترجة ترجع لنا، وماتحرمنا من أحلامك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: