الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

آخر المعارضين الإيرانيين فى مخيم “ليبرتى” يغادرون العراق

 أعلنت الأمم المتحدة والمجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية،
أن آخر المعارضين الايرانيين المقيمين فى مخيم “ليبرتى” بالقرب من بغداد،
غادروا العراق يوم الجمعة متوجهين إلى أوروبا.

وقالت الحركة الايرانية
المعارضة فى بيان ان “آخر وجبة من سكان ليبرتى — أكثر من 280 شخص — غادرت بغداد
إلى البانيا”.

وعبرت عن ارتياحها
لانتهاء هذه العملية. وقالت “بذلك اختتم مشروع نقل مجاهدى خلق من العراق رغم كل
المؤامرات والعراقيل والتهديدات المتواصلة من قبل نظام الملالى حتى آخر يوم من الانتقال”.

ومخيم “ليبرتي”
الواقع بالقرب من مطار بغداد الدولى قاعدة اميركية سابقة واقام فيه منذ 2011 مئات من
ناشطى “المجلس الوطنى للمقاومة الايرانية”.

و”مجاهدى
خلق” التى تأسست فى 1965 بعدف الاطاحة بشاه ايران ثم النظام الاسلامي، طردت من
ايران فى ثمانينات القرن الماضى واستقر اعضاؤها فى العراق، وقال ناطق باسم الامم المتحدة
وليام سبيندلر ان “الاسرة الدولية انجزت بنجاح نقل كل سكان المخيم (…) الى دول
اخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: