السبت , نوفمبر 28 2020

تجمع اجتماع الحجاج في منى لقضاء يوم التروية

تجمع أكثر من مليون
و300 ألف حاج في صعيد منى، السبت، في يوم التروية، حيث يبيتون ليلتهم هناك استعدادا
للصعود إلى جبل عرفة مع طلوع نهار الأحد.

ويعد المبيت في
منى يوم التروية في الثامن من ذي الحجة، سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لكل الحجاج
المحرمين على اختلاف نسكهم، سواء كانوا متمتعين أو قارنين أو مفردين.

ويستحب للحاج التوجه
إلى منى قبل الزوال، أي قبل الظهر، فيصلي بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر
قصرا للصلاة الرباعية وبدون جمع.

وعندما يصلى الحاج
فجر التاسع من ذي الحجة، غد الأحد، ينتظر حتى طلوع الشمس كي يتجه صوب جبل عرفة لتأدية
ركن الحج الأعظم وهو الوقوف بعرفات.

وقال المتحدث باسم
وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، الجمعة، إن ثلاثة أرباع الحجاج يفضلون
قضاء يوم التروية في منى ومن ثم الانطلاق صباح اليوم التاسع من ذي الحجة، الأحد، إلى
مشعر عرفات.

وأوضح أن رحلة
المشاعر تستغرق من خمسة إلى ستة أيام يتم خلالها تنفيذ خمس خطط مرورية لانتقال الحجاج،
مؤكدا أن أهم هذه الخطط الخمس هي مرحلة التصعيد، لا سيما وأن وقوف الحجاج بعرفات يعد
الركن الأعظم للحج.

وكشف التركي أن
هناك أكثر من 11 خطة ذات صلة بإدارة وتنظيم حركة المشاة والحشود أثناء إقامة الحجاج
في المشاعر المقدسة، مشيرا إلى أن بعضها مرتبطة بمواقع معينة، والبعض الآخر تشمل حركة
المشاة على الطرق.

                                                             

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: