الجمعة , فبراير 26 2021

روسيا تدعو إلى وقف استخدام الإرهابيين لتحقيق أهداف سياسية

 

أكد مساعد وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، على ضرورة احترام اتفاق وقف الأعمال العدائية بشكل دقيق ودون شروط مسبقة.

واشار الدبلوماسي الروسي عقب اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار 2268 حول دعم اتفاق وقف الأعمال العدائية بسوريا، إلى أن العمل المشترك مع الولايات المتحدة ينبغي أن يفتح صفحة جديدة في سوريا، قائلا “هناك فرصة لإيقاف العنف ولمكافحة جماعية ضد الإرهاب ولتحسين الأوضاع الإنسانية الصعبة في البلاد،  داعيا إلى تهيئة الظروف لتطوير العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وتابع “تحقيق الاستقرار على المدى البعيد في سوريا غير ممكن دون القضاء على خطر الإرهاب. ولتحقيق هذا الهدف، من الضروري إنهاء محاولات استخدام الإرهابيين كوسيلة أو آلية لتحقيق أهداف سياسية واستراتيجية خبيثة. فكافة قنوات امدادهم ينبغي أن تتوقف، وينبغي أن تتوقف عملية التدفق غير الشرعية على الحدود التي تسمح لعناصر إجرامية من أن تزيد من نشاطها”.

وبدأ سريان اتفاق وقف العمليات القتالية في سوريا في الوقت المتفق عليه، بموجب خطة أمريكية روسية، وطالب مجلس الأمن الدولي، كل أطراف الصراع السوري بالالتزام ببنود اتفاق “وقف الاعمال العدائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: