الجمعة , نوفمبر 27 2020

“الجيش الحر”: نسعى إلى هدنة حقيقية ونؤيد محاربة التنظيمات الإرهابية

أما “الجيش السوري الحر” فقال إنه مستعد للالتزام بالهدنة في حال تطبيقها من قبل القوات الحكومية.

وقال ممثل الشؤون القانونية في “الجيش السوري الحر”، أسامة أبو زيد، في اتصال هاتفي مع وكالة “نوفوستي” الروسية، الأحد، إن التنظيم يسعى إلى إقامة هدنة حقيقية من أجل ضمان حماية المدنيين.

ومع ذلك، أعرب أبو زيد عن شكه في نجاح عمل النظام الجديد لوقف إطلاق النار في سوريا. 

من جهة أخرى، أعلن أبو زيد تأييد “الجيش السوري الحر” محاربة التنظيمات الإرهابية بما فيها تنظيم “جبهة النصرة”، الذي غير اسمه مؤخرا إلى “جبهة فتح الشام”.

وقال المسؤول: “فيما يتعلق بفقرة الاتفاق التي تشير إلى الضربات على فتح الشام، بالتأكيد نحن لا نريد وجود القاعدة في سوريا”.

من جهة أخرى، انتقد أبو زيد عدم إشارة الاتفاق الروسي الأمريكي إلى “الجماعات الإرهابية الأجنبية من العراق وإيران ولبنان، التي تدعم الحكومة السورية”.

وأوضح أبو زيد أن “الاتفاق تجاهل لسبب غير مفهوم جميع الجماعات الإرهابية الأجنبية التي تقاتل إلى جانب نظام الأسد والتي ارتكبت جرائم فظيعة ضد السوريين”، على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: