الخميس , نوفمبر 26 2020

اتفاقية سياسية تمنح الأكراد امتيازات

كشف عضو في جبهة الإصلاح النيابية عن وجود اتفاقات سياسية بين زعامات الكتل تقضي بتنازل الأكراد عن وزارة المالية مقابل منحهم امتيازات في محافظتي كركوك والموصل، فيما أشار إلى أن سحب الثقة عن زيباري أمر حتمي سيحصل عقب عطلة العيد.
وقال النائب علي البديري في تصريح صحفي، ان “وزير المالية هوشيار زيباري وخلال استجواب في البرلمان لجأ إلى أسلوب التلويح بإعلان الكتل والشخصيات النيابية الفاسدة من دون التصريح بها ما دفع الكتل السياسية إلى التريث بسحب الثقة عنه”.
وأضاف ان “زعامات الكتل السياسية تجري ألان حوارات ومباحثات بهذا الصدد”، لافتا إلى أن “سحب الثقة يجري وفق اتفاقات سياسية ولا علاقة للشعارات الرنانة في محاربة الفساد فيها”.
وتابع أن “هنالك معلومات تشير إلى توصل قادة الكتل ومنهم قيادات التحالف الوطني إلى صيغة اتفاق مع الأكراد واخذ حقيبة وزارة المالية منهم ومنحهم امتيازات أخرى في محافظتي كركوك والموصل”، مشيرا الى ان ” سحب الثقة عن زيباري أمر حتمي سيحصل بعد عطلة العيد”.
وكان مجلس النواب صوت، الثلاثاء (30 آب 2016)، على عدم قناعته بأجوبة وزير المالية هوشيار زيباري في جلسة استجوابه بالبرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: