الأربعاء , نوفمبر 25 2020

الملك سلمان: نرفض رفضا قاطعا تحقيق أي أغراض سياسية في الحج

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز
آل سعود أن المملكة ترفض رفضا قاطعا تحقيق أى أغراض سياسية فى الحج.

جاء ذلك خلال كلمته فى حفل الاستقبال السنوى الذى
أقامه خادم الحرمين الشريفين في الديوان الملكي بقصر منى اليوم، الثلاثاء، لكبار الشخصيات
الإسلامية، وضيوف خادم الحرمين الشريفين، وضيوف الجهات الحكومية، ورؤساء الوفود ومكاتب
شؤون الحجاج الذين أدوا فريضة الحج هذا العام.

وقال خادم الحرمين إن المملكة تعتز وتشرف بخدمة
الحرمين الشريفين وقاصديهما، وهو شرف خصها الله به، وقد سخرت المملكة العربية السعودية
كل إمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن، والسهر على راحتهم، وتوفير كل السبل لتسهيل أدائهم
لمناسكهم بكل يسر وطمأنينة، مؤكدا أن المملكة ترفض رفضا قاطعا أن تتحول هذه الشعيرة
العظيمة إلى تحقيق أهداف سياسية أو خلافات مذهبية، حيث شرع الله الحج على المسلمين
كافة دون تفرقة.

وأضاف خادم الحرمين أن الغلو والتطرف توجه مذموم
شرعا وعقلا، وهو حين يدب في جسد الأمة الإسلامية يفسد تلاحمها ومستقبلها وصورتها أمام
العالم، ولا سبيل إلى الخلاص من هذا البلاء إلا باستئصاله دون هوادة وبوحدة المسلمين
للقضاء على هذا الوباء.

وقال: “إن الإسلام هو دين السلام والعدل والإخاء
والمحبة والإحسان”، لافتا إلى أن ما يشهده العالم الإسلامي اليوم في بعض أجزائه
من نزاعات ومآس وفرقة وتناحر يدعونا جميعا إلى بذل قصارى الجهد لتوحيد الكلمة والصف،
والعمل سويا لحل تلك النزاعات وإنهاء الصراعات، مؤكدا حرص المملكة الدائم على لم شمل
المسلمين ومد يد العون لهم، والعمل على دعم كل الجهود الخيرة والساعية لما فيه خير
البلدان الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: