الأحد , سبتمبر 20 2020

وفد سفارة طاجيكستان يزور الازهر لبحث أوضاع الطلاب الوافدين

التقي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محيي الدين عفيفي بمكتبه صباح اليوم وفداً من سفارة طاجيكستان والذين حضروا  لبحث أوضاع الطلاب الوافدين من دولتهم والمقيدين في الأزهر حالياً؛ وذلك ضمن عناية دولتهم بهؤلاء الطلاب ومتابعتهم بشكل مستمر بما يضمن الحفاظ على عقولهم من أية أفكار متطرفة بعيداً عن منهجية الأزهر الشريف ووسطيته.

وأكد وفد السفارة بأن الدولة تحرص على عدم انزلاق طلابها أثناء مراحلهم التعليمية بعيداً عن منهجية الأزهر خاصةً في التوقيت الحالي الذي تحاول فيه بعض الجماعات المتطرفة استقطاب الشباب .

وأوضح الوفد أن دولتهم تعني بتنظيم دراسة طلابها بالخارج  ورغبتهم في استفادة الطلاب من علوم الأزهر.

وأشاروا إلى أن هناك رغبة حكومية شديدة للحرص على تعلم الطلاب ما يفيدهم في مجالات العلوم الدينية وهو ما جعل السفارة تتواصل بشكل مستمر مع الأزهر الشريف ؛ مؤكدين أن ذلك يأتي ضمن خطط الدولة في تحقيق تنمية حقيقية من خلال تعليم أبناءها العلوم النافعة التي تعمل على تحصين عقولهم ضد الأفكار المتطرفة.

من جانبه أعرب الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية للوفد عن سعادته البالغة بهذه الزيارة، مطالباً بضرورة التواصل المستمر مع السفارة، مشيراً إلى أنه يهتم بمعرفة ظروف وأحوال الطلاب  ومتابعتهم من خلال الخدمات التي يقدمها مجمع البحوث الإسلامية للوافدين؛ لأن ملف الطلاب الوافدين بالأزهر الشريف من أهم الملفات وأخطرها خاصة في هذه المرحلة التي ازدادت فيها التحديات من قبل تيارات العنف والتعصب.

وتابع عفيفي: أنه طبقاً لتوجيهات الإمام الأكبر تتم المتابعة الدقيقة والمستمرة لجميع أحوال الوافدين بالأزهر، وأنه يتم ترحيل الطلاب الذين تثبت عدم جديتهم في الدراسة أو يحاولون إطالة بقاء فترات إقامتهم دون جدوي.

وأكد الأمين العام للوفد أننا نرحب بمن جاء للدراسة وليس بمن جاء للتنقل هنا وهناك، موضحاً أن هناك مراجعات مستمرة لملفات الوافدين ومن يخالف ذلك تتخذ ضده الإجراءات اللازمة والحاسمة.

وأكد عفيفي أنه لابد من تفعيل دور الطلاب الوافدين ممن يدرسون فى رحاب الأزهر الشريف، ليكونوا بمثابة سفراء للأزهر الشريف فى بلادهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: