الجمعة , نوفمبر 27 2020

عذرا…..قصيده للشاعر علي وهبي

عذرا لقدسية المحراب المنتهكة 

شوهك الحقد المعشش 
بين العمائم واللحى 
حطمك الغدر المتستر خلف التراتيل والأدعية
خلف القلنسوات المزيفة…
عذرا إن نسيت الأسماء
فالكل شريف نظيف
والزيتونة المتأوهه…
تسأل المنديل الأبيض على رأس سناء

فموسم القطاف قد بدأ
والحاجة قد تأخرت على غير عادتها
وزنابق الحقول البرية…
تبحث عن ضفائر هيفاءالمقصوصة…
فليس من عادتها ….
أن تقص ضفيرتها الحلوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: