الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

بان كى مون : احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية يجب إنهاؤه سريعا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم “الخميس” عن رفضه لمزاعم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الفلسطينيين يريدون تنفيذ “تطهير عرقي” بحق اليهود في الضفة الغربية.
وقال بان – في تصريحات نشرتها صحيفة “تايمز اوف إسرائيل” على موقعها الإلكتروني – إن الأمم المتحدة قالت مرارا وتكرارا إن المستوطنات تُعتبر “خرقا للقانون الدولي” وإن احتلال إسرائيل المستمر منذ عقود للأراضي الفلسطينية “يجب حله بأسرع وقت ممكن من خلال المفاوضات”.
وشدد على أهمية حل الدولتين، والذي بموجبه سيبقى الإسرائيليون والفلسطينيون شعبان جاران وعليهما التفاوض لإيجاد سبيل للعيش جنبا إلى جنب بسلام وأمان.
ووصفت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما – في الأسبوع الماضي – مزاعم نتنياهو التي قال فيها إن معارضة الفلسطينيين للمستوطنات هي بمثابة “تطهير عرقي”، بأنها “غير لائقة” .. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إليزابيت ترودو: ” نعتقد أن استخدام هذا النوع من المصطلحات هو أمر غير لائق وغير مفيد”.
وانتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس – أيضا – تصريحات نتنياهو، متهما إسرائيل بأنها هي التي ترتكب “التطهير العرقي” وأنها في عزلة دولية بسبب رفضها السعي للسلام مع الفلسطينيين.
ويعتبر المجتمع الدولي البناء الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية غير قانوني. وترى إسرائيل إن مكانة مستوطنات الضفة الغربية ينبغي التفاوض عليها في المحادثات حول اتفاق السلام النهائي مع الفلسطينيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: