الأربعاء , ديسمبر 2 2020

الائتلاف السوري : دخول المساعدات يحتاج إخطارا

أكد الائتلاف السوري
المعارض اليوم “الخميس” أن قرار مجلس الأمن رقم 2165 لعام 2014 سَحَب من
النظام أي صلاحية حول منع دخول المساعدات إلى المناطق الخارجة عن سلطته، وسمح بدخول
المساعدات عبر المعابر التي تحت سلطة المعارضة.

ونقلت قناة
“العربية” الإخبارية عن الائتلاف قوله – في بيان أصدره تعلقيا على المؤتمر
الصحفي الذي أقامه المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا بجنيف – إن “دخول المساعدات
الإنسانية لا يحتاج إلى موافقة من النظام، وإنما تكتفي المؤسسات الدولية بإخطاره وإخطار
المعارضة أيضا”.

وطالب البيان بأن
تكون منطقة الكاستيلو خالية من الوجود العسكري للنظام ولروسيا أيضا، واعتبار معبر الكاستيلو
منطقة منزوعة السلاح، وتوكل إدارة الطريق لطرف محايد هو الأمم المتحدة.

وأكد البيان أنه
يجب ضمان توزيع المساعدات للمحتاجين دون أي تمييز، وليس حلب فقط، مشيرا إلى أن إعطاء
النظام “حق الوصاية” على دخول المساعدات سيؤدي إلى تفريغ اتفاق الهدنة من
محتواه، مشددا ضرورة وقف عمليات التهجير القسري التي ما زال النظام يمارسها رغم الهدنة.

وكان المبعوث الأممي
لدى سوريا قد أشار – خلال مؤتمر صحفي عقده بجنيف في وقت سابق اليوم – إلى وجود مشكلة
في توصيل المساعدات إلى مدينة حلب بسبب عدم توفر التصاريح اللازمة لذلك، وناشد الحكومة
السورية بإصدار تصاريح دخول المساعدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: