الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

أحد ما رمى قلبه في الشارع

قد يتمنى الكثير من الناس أن يكون لديهم قلبان، خصوصا الذين يعانون من ضعف القلب، أو الذين يمارسون نشاطات عنيفة. وقد يتمنى البعض ذلك لتحمل هموم الحياة أو لتحمل الحب.

لكن أن يرمي شخصا ما قلبه، فهذا شيء لا يمكن تصديقه، حيث عثرت الشرطة الأميركية، على قلب كان موضوعا داخل كيس في بلدة بولاية أوهايو شمالي الولايات المتحدة، في حادثة غريبة من نوعها تشهدها البلاد.

وحسب ما  أوردت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن القصة بدأت عندما  لاحظ  اثنان من رجال الإسعاف، أثناء توقفهما في محطة وقود في بلدة نورووك، نهاية أغسطس/آب الماضي،   وجود كيس على رصيف مجاور يحتوي على قلب.

وأخبر الرجلان الشرطة التي حضرت قوة منها إلى المكان، وأخذت القلب الذي كان بلا جثة إلى الطبيب الشرعي من أجل إجراء فحوص. وبدأت الشرطة تحقق في احتمالات أن يكون “القلب المنزوع” من الجسد جزءا من جريمة قتل أو أنه قلب يعود إلى حيوان، واعتبر المحققون أنهم لم يرون شيئا مثل هذا من قبل. وقالت الصحيفة إن الحادث وقع في بلدة نورووك الصغيرة التي لا يتجاوز عدد سكانها 17 ألفا، التي تعد جرائم القتل فيها أمرا نادرا. وأشار الضباط إلى أنه لا توجد حاليا بلاغات عن أشخاص مختفين أو جرائم قتل، في حين أكد الطبيب الشرعي أن تقديره الأولي أنه يعود إلى إنسان. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: