الأحد , يونيو 13 2021

لملمْ حكاياتي….قصيده للشاعره لميس الرحبي

لملمْ حكاياتي التي نثرتْ عبيرَ الوردِ دونَ مقابلِ
لا سمتَ لى إلاّ غماماتِ الشتاءْ
تذوبُ في عينيكَ شهرًا
ثمَّ تأتي تسترقْ
يا أنتَ كنتَ بعالمى
وقصائدي لنْ تُخترقْ
لنْ يرسموكَ على جبينِ الإشتياق
ستعيشَ لى
وتكونَ لى
يا سيداً دونَ احتضارِ الامنياتْ
بلْ مرغماً أخذوكَ مني
أبدعوا
كانوا طغاة
دونَ اعتناقِ الأبجديةِ في دمي
جرّوكَ منْ عنقي
فأينعَ مبسمي
دونَ انتظارِ العشقِ
منْ وجهِ القساةْ
الآنَ تنتظرُ المنافي
فيكَ جوديُّ الغرقْ
ُكلُّ الذي ماكنتُ أرجوه
بأنَّ عواطفي لا لنْ تموتَ ولنْ يساومُني النزقْ
ْفي كلِّ لحظاتِ التشظّي والجنون
يا منْ أكونُ ومنْ تكونْ
يا لحظةَ العمرِ الذي جاوزتَه فى ذاتِ قلبٍ قدْ خفقْ
ْآمنتُ بك
ِكالحرفِ يؤْمنُ بالحياة
ْعلى الورق
………………..
نبض الأميرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: