الأربعاء , ديسمبر 2 2020

في هجعة حلم : نينة السرتاوي – ليبيا

تتربع خلوتي
تجلس على عرشها
بين فراغات القلب
تدندن لنفسها كي تنام
مطوقة بالأمنيات
التي لم تلمسها
بين الفينة والفينة
تباغتها تنهيدات
فى الموعد تماما
من كل خيبة
لم تعد تستسلم للحزن “”
مجرد وهن “”
من ندبة شعور سقم……
ولكنها لازالت تغني
حتى يعصف النغم
بكل الأكاذيب التي
بعثروا بها سكينتي
لن تبكي ..
ولن تغرق فى الرضب
ستغني بصخب
للحب
نبضة تلو النبضة
بسغب
حتى يتلاشى الألم
فى
هجوع الحلم …….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: