الأربعاء , ديسمبر 2 2020

من يهب حيرتي: بشير قطنش – ليبيا

من يهب
حيرتي الشاردة
نافذة صدق
ينحته جواب
من صهيل الأحصنة الهاربة
في عالم يموج
يلهث وراء اللامرئي
على صفيح ساخن
أراه يسابق الأزمنة
نتشظى كبخور
نتشبث بزوايا البيت
من وراء حجاب
نتسقُط أخباره
من أو شاشات ماكرة
فليهدأ روعك أو يشتاط
من أحرف
بصقتها شفاه لمذيعة كاذبة
يهش سيئها بالعملات
خبث يقتات من خبث
يسّعر نار الصدقات
بقِدر مطبخ سيدة الكذب الأولى
مرضعة عواصمنا
لبناة الحجر والبشر الجاهلة
ربة البارجات .. الناقلات ..
المزيف من الذهب .. عبدة النفط
أسواق الربا والعملات
حائكة آخر الدسائس
مظلة براءة الاختراعات الخائنة
فأين قصري .. زرعي ومركوبي
وجهي الذي علق في المرآة
نلهث من ذاك الذي لا يفرق بين المقامات
لا يدري كيف و متى يكون
توبتنا تئن معلقة على قائمة المشروعات المؤجلة
فأي عقل وأي حسابات تجعلك تأمن الماكرات العالقة .
————

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: