الأربعاء , ديسمبر 2 2020

حبس خلية البحيرة الإرهابية 15 يومًا بعد تحقيقات استمرت 12 ساعة

قرر المدعى العام العسكرى، قبل قليل، اللواء دكتور عصام غريب حبس خلية إرهابية تضم 6 مسلحين من أخطر عناصر العمل النوعى فى جماعة الإخوان الإرهابية 15 يوماً على ذمة التحقيقات، التى أجريت بمعرفة إدارة التحقيقات الخاصة وأمن الدولة، والتى استمرت 12 ساعة متصلة، نظراً لخطورة تلك الخلية الإرهابية واعترافاتهم بتلقيهم تدريبات عسكرية على فك وتركيب الأسلحة الآلية بصحراوى البحيرة بمنطقة النوبارية. كما اعترفوا بأنهم أثناء تنفيذ العملية الإرهابية، واستهداف إحدى المنشآت الشرطية المهمة بمدينة دمنهور فوجئوا بضباط الأمن الوطنى وضباط المباحث فى انتظارهم. وأضاف الإرهابيون أنهم كانوا سيوثقون لحظة الاعتداء وتسجيل لحظة الهجوم لبثها على قنوات الإخوان والجزيرة، واعترفوا بانتمائهم لتنظيم الإخوان الإرهابى، وأنهم من عناصر العمليات النوعية، وأنه صدرت إليهم تكليفات من تنظيم الإخوان بالسعى لإظهار النظام الحاكم بمظهر الضعف وعدم القدرة على إدارة شئون البلاد، تحايلاً منهم على بعض فئات الشعب بوجود ما يسمى “موجة ثورية جديدة” بغرض إشاعة الفوضى فى محاولة لإسقاط النظام الحالى وهدم البنية التحتية للدولة. وأضافوا أنهم متورطون فى العديد من الأعمال الإرهابية فى محافظتى كفر الشيخ والبحيرة، ومن بين تلك الوقائع واقعة اغتيال أحد أمناء الشرطة بمديرية أمن البحيرة، وأنهم ارتدوا زى حماس الأسود (كتائب القسام) لإخفاء معالمهم وبث الرعب فى نفوس من يشاهدهم، بدعوى أن البلد مخترقة، وهناك عناصر أخرى خارجية تساند جماعة الإخوان الإرهابية. كما اعترفوا أن تكليفات صدرت إليهم من قيادات التنظيم الإرهابى بالإعداد والتخطيط لعمليات عدائية إرهابية فى الفترة الحالية لإحداث حالة من الفوضى والرعب وتهديد السلم الاجتماعى. وكانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير إدارة البحث الجنائى والعميد خالد عبد الحميد رئيس قسم المباحث الجنائية، قد تمكنت من ضبط أخطر خلية إرهابية تضم 6 مسلحين من أخطر عناصر العمل النوعى فى جماعة الإخوان الإرهابية. وكانت معلومات قد وردت لضباط مباحث البحيرة بالاشتراك مع ضباط فرع الأمن الوطنى بالبحيرة مفادها قيام كل من “أبو عبيدة سيد أحمد العمورى” سبق إنهاء خدمته فى القوات المسلحة كضابط احتياط لدواع أمنية والمطلوب ضبطه وإحضاره فى 15 قضية أبرزها القضية رقم 2308 / 2014 جنايات الدلنجات اغتيال أمين الشرطة ربيع عصفور، ومحمد جمعة محمود الصفتى مقيم مركز دمنهور والمطلوب ضبطه فى 7 قضايا إرهابية آخرها القضية رقم 6737 لسنة 2015 إدارى مركز دمنهور زرع عبوات ناسفة وتفجير مواسير مياه الشرب بقرية زاوية غزال، وأسامة على كامل والمطلوب ضبطه وإحضاره فى قضايا إرهاب آخرها محاولة اغتيال فرد شرطة مقيم كفر الشيخ، وإسلام إبراهيم التهامى إبراهيم مقيم كفر الشيخ، ومحمد إبراهيم محمد عامر مقيم منوف المنوفية، ومتولى محمود متولى محمد مقيم كفر الزيات غربية، وجميعهم من عناصر العمل النوعى المتخصصين فى ارتكاب أعمال العنف والإرهاب داخل الجماعة الإرهابية، بتلقى تدريبات على استخدام الأسلحة النارية، وأضافت التحريات أن الإرهابيين يخططون لاستهداف المنشآت الشرطية والحيوية والدوريات الأمنية بنطاق المحافظة. تم عرض المعلومات على اللواء محمد عماد الدين سامى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، الذى وجه بتشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائى بإشراف اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير إدارة البحث الجنائى والعميد خالد عبد الحميد رئيس قسم المباحث الجنائية، بالاشتراك مع فريق آخر من أكفأ ضباط فرع الأمن الوطنى أشرف عليه مفتش فرع الأمن الوطنى بالبحيرة لسرعة ضبط أعضاء تلك الخلية الإرهابية. وبإعداد مأمورية مكبرة بالاستعانة بـ11 مجموعات قتالية لاستهداف عناصر تلك الخلية، تمكن ضباط فرع الأمن الوطنى، خلال أحد الأكمنة التى أعدت للإرهابيين بمدخل دمنهور الجنوبى دائرة مركز دمنهور من ضبط أعضاء تلك الخلية الإرهابية، التى ضمت 6 من أخطر عناصر العمل النوعى السالف ذكرهم من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وبحوزتهم 5 أسلحة آلية وكمية كبيرة من الذخائر (300 طلقة آلية) وعدد 12 خزينة و2 كاميرا ديجيتال وسيارتين ملاكى إحداهما مجهولة المصدر مبلغ بسرقتها. واعترفوا أن الكاميرتين الديجيتال من أجل توثيق الحدث الإرهابى وتسجيل لحظة الهجوم لبثها على قنوات الإخوان والجزيرة. وبمواجهة المتهمين اعترفوا بتلقيهم تدريبات عسكرية على أيدى متخصصين، بينهم المتهم الأول القيادى إخوانى المفصول من القوات المسلحة، وجار عرضهم على المدعى العام العسكرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: