الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

أيها المغرور باسم الجمال……شعر صفاء أنعم

أيها المغرور باسم الجمال
حشود أحشائي كمائن
لمحاصرة نفافك
على شواطئ الفراق أقف تائهة
تلك السيول
أغرقتني ببحار خيبتي
حد السيوف
أصاب قلبي المتلعثم بالكلام
وكل تلك المواقف تحكي قصة من أتاني
زحفاً تاركاً خلف قدميه
أثراً جميلاً يغلف جدران قلبي،
حرب الآهات ملأت قلبي بالإنكسارات
نظراتي ألفتها الرحمة
وقلبي سجين في قبو المحبة
وأنا لستُ إلا إنسانة
تغلغل رعد ظني الصاعق ظلما داخل روحي
الليل تغنى طرباً بْرؤيتي
وتبنى المرض جسدي
وعقَم العافية هي من تحتويني.

تعليق واحد

  1. ليس هنالك من ايادي تبدع فتتألق 👍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: