الأربعاء , ديسمبر 2 2020

تأبى الرحيل: أحمد علي – ليبيا

هَذَا الصَباحُ
أُصَافحُ تَحِيَةٌ
كَكُلَ يومٍ ..
كَمَنَارَةٌ عَاليَةٌ
لاَ تَنْحَنِي ..
وَحِيدَةٌ
كَسَرابٍ ضَاعَ فِي السمَاءِ !
لا أَدْرِي .. مَا إِتِجَاهِي !
كَأَشرعةٍ مُمَزَقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: