الجمعة , مايو 7 2021

الاتحاد الأوروبي يشيد بالهدنة المؤقتة في سوريا

أشادت ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغريني، بالهدنة الإنسانية في سوريا، مشيرة إلى أنها تعد “أول فرصة لإنهاء العنف والاشتباكات في البلاد، ولا ينبغي تفويتها”.

وأضافت موغريني، في بيان لها، اليوم السبت: “نحن كمجتمع دولي، ندعو الأطراف في سوريا إلى عدم تفويت فرصة هذه الهدنة، والسعي لإنجاحها، وهي من شأنها أن تنقذ الأرواح، وتذهب بالبلاد إلى حل سياسي وبطرق سلمية”.

وكان مجلس الأمن الدولي اعتمد مساء أمس الجمعة، قرارًا أمريكيًا روسيًا بالإجماع، حول “وقف الأعمال العدائية” في سوريا، والسماح بالوصول الإنساني للمحاصرين، وذلك لمدة أسبوعين.

وكانت موسكو وواشنطن، قد أعلنتا في (22 فبراير) الجاري، في بيان مشرتك، عن خطط لوقف إطلاق النار في سوريا، لا تشمل “تنظيم الدولة” و”جبهة النصرة”، ويطلب نص الاتفاق من قوات المعارضة وقف الهجمات بأي نوع من الأسلحة، بما في ذلك الصواريخ، ومدافع الهاون، والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات، ضد القوات المسلحة التابعة للجمهورية العربية السورية، وأي قوات مرتبطة بها.

ويؤكد البيان المشترك على أن “الأعمال العسكرية التي تشمل غارات النظام السوري، والقوات المسلحة الروسية والتحالف ضد تنظيم الدولة بقيادة الولايات المتحدة، ستستمر على التنظيم وجبهة النصرة وغيرهما من المجموعات التي يصنفها مجلس الأمن الدولي بأنها إرهابية”.

وتابع البيان أن روسيا والولايات المتحدة وغيرهما، ستعملان معًا على ترسيم حدود المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وجبهة النصرة، وغيرها من المجموعات المستبعدة من الهدنة، والتي يعتبرها مجلس الأمن الدولي إرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: