تسيرين كالبطِّ ….مقطع شعري للشاعر أوس غريب

تسيرين كالبطِّ
فوق
رخام الفؤاد
يميل الفضاء
على وقع خصرك
مثلَ شراعٍ يحكُ خديهِ بالماء
أُفرغُ ما يكتبُ الوردُ في مهجتي
كلما رفع َ الريحُ ثوبَك
تمطُّ الرياحينُ أعناقها
مثلَ جارٍ يصيخُ إلى همس جاراته
يواقع أنفاسهنَ على نبضه
كارتعاش البنفسج
في الأمسيات
بماذا تهُمِّينَ قولي
لأعرفَ أيَّ جدارٍ سيهوي
وأيَّ مدىً فاتحاً حُضْنَهُ
يرفعُ القلبَ
ويجثو على ركبتيه
امتثالاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: