الأربعاء , مايو 12 2021

هذه القصيدة تترنح ….قصيده للشاعره عزه رجب

هذه القصيدة تترنح
منذ بدأتُ في تقليم أظافرها
وهي تنكمش من الحزن !
الحزن الذي يعني نصا حساسا
فوق اللزوم …
تكتبه و تتظاهر أنك
تنفجر من الضحك على ما يجري
مثل بالونة فقدت عبوتها من الهواء !
الهواء الذي نتنفسه في بنغازي
يحمل مضادات الفرح ..
وثاني أكسيد البكاء …
وثالث روتين النزوح والفقد
الفقد الذي سنجعل له عيداً في بلادنا !!!

عزة

قصيدة تترنح

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: