حاملة طائرات فرنسية في طريقها إلى السواحل الليبية

أنهت حاملة الطائرات الفرنسية ” شارل ديجول ” اعمالها في  مياه الخليج العربي مع طائراتها الـ26 المشاركة في محاربة تنظيم «داعش» في سوريا والعراق، وسلمت قيادة القوة البحرية لقيادة التحالف الدولي التي تتولاها الولايات المتحدة ، بحسب بيان لوزارة الدفاع الفرنسية .

وعبرت السفينة الحربية هذا الاسبوع مضيق هرمز ، وصولاً الى البحر الاحمر باب المندب  ،  ثم قناة السويس  ( في مصر التي تتعاون وتنسق جيداً مع فرنسا خاصة حول ليبيا ) ،  مع القطع الحربية المرافقة لها، وهي عبارة عن 4  فرقاطات وغواصة وسفن تموين، لتبحر نحو البحر المتوسط  ،  كما قال مسؤول في وزارة الدفاع في باريس ، دون شرح محدد  عن وجهتها، لكن ترجيحات كبيرة تفيد بأنها ستتمركز في مقابلة الشواطئ الليبية ، حيث تواثرت الاخبار أكثر فأكثر من مشاركة فرنسية مباشرة في ” معالجة ” اوضاعها . 

الحاملة ” شارل ديجول “التي وصلت الخليج العربي منذ ثلاثة اشهر ، بعد تمركز قصير لأيام أمام الشؤاطي السورية لمتابعة عمليات فيها ، كما راقبت ليبيا مباشرة ، وارسلت بعض طائراتها الى الاجواء الليبية ، ولو بشكل محدود أنذاك .. انسحبت الأن  من قيادة القوة البحرية للتحالف الدولي الذي يحارب تنظيم «داعش» في سوريا والعراق وسلمتها لحاملة الطائرات الأمريكية ” ترومان”.

وكانت حاملة الطائرات الفرنسية تولت القيادة في عمليا منطقة الخليج  في ديسمبر 2015 ، حيث نفذت عشرات الغارات على تنظيم«داعش»في كلاٍ من سوريا والعراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: