الأربعاء , ديسمبر 2 2020

إصابة شابين برصاص الجيش الاسرائيلي

 

أصيب شابان فلسطينيان، حالة أحدهما بالغة الخطورة، خلال اقتحام الجيش الإسرائيلي بلدة الخضر القريبة من بيت لحم جنوب الضفة الغربية مساء اليوم الأحد، حيث فتح نيران أسلحته على أهالي البلدة.

وقال مصدر بوزارة الصحة الفلسطينية، إن حالة الشابين “خطيرة، وأن أحدهما نقل إلى غرفة العمليات بمستشفى اليمامة فيما الآخر نقل للعلاج بمستشفى بيت جالا”.
ووفقاً للمصدر، فإن أحد المصابين هو الطبيب هشام عطوان، الذي أُدخل مستشفى بيت جالا لتلقي العلاج، فيما أصيب الشاب الآخر برصاصة أسفل القلب ووضعه الصحي متدهور وتم نقله إلى مستشفى اليمامة.

وتأتي التطورات في سياق أعمال عنف تعانيها مناطق متفرقة من القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، منذ اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل المسجد الأقصى برفقة مجموعة من المستوطنين بحراسة الشرطة قبيل الاحتفال برأس السنة العبرية منتصف سبتمبر الماضي.
وأسفرت أعمال العنف، ومن أبرزها إحراق منزل عائلة المواطن الفلسطيني سعد دوابشة ومقتله وزوجته وطفله الرضيع على يد مستوطنين متطرفين، ومنذ بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي وحتى الآن بحسب إحصائيات رسمية، إلى مقتل أكثر من 160 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي والمستوطنين، فيما قُتل 24 إسرائيلياً وأمريكي وأريتيري في عمليات طعن أو دهس نفذها أو حاول تنفيذها فلسطينيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: