السبت , مايو 15 2021

المعجزة ….قصيده للشاعر مدحت الأسواني

نفس الرفات
نفس الزوايا
المظلمة
ظلالنا متلملمة
تتبادل الخبز
القديم
خبزاً لئيم
والجوع يلتهم
الأسف
مرآتنا فى
المنتصف
لا تنتهى
متكررة
نفس الزوايا
المعتمة
وحبيبتى
وحبيبتى
لا تنتهى
لا تنتشى
متحررة
تلوك جسداً
حالماً
بالممكنات
ألوك حلما
كافراً
بالمحتمل
لكنها
تبقى هى
تسكن زوايا
المعجزات
ليست كتلك
الممياوات
مازلت أحلم
علَّها
تعبر نقوش
قبوها
تطفو تجسد
حلمها
فوق الهالات
مازلت أذكرأنها
لا لا أسف
لم تكن
فى المنتصف
حين كانت
المرايا
تلهو بتكرار
الممات
بين الرفات
حين كنت فى
الزوايا
أحلم بتلك
المعجزة

ــــــــــــــ
نفس الرفات
نفس الزوايا
المظلمة
ظلالنا متلملمة
تتبادل الخبز
القديم
خبزاً لئيم
والجوع يلتهم
الأسف
مرآتنا فى
المنتصف
لا تنتهى
متكررة
نفس الزوايا
المعتمة
وحبيبتى
وحبيبتى
لا تنتهى
لا تنتشى
متحررة
تلوك جسداً
حالماً
بالممكنات
ألوك حلما
كافراً
بالمحتمل
لكنها
تبقى هى
تسكن زوايا
المعجزات
ليست كتلك
الممياوات
مازلت أحلم
علَّها
تعبر نقوش
قبوها
تطفو تجسد
حلمها
فوق الهالات
مازلت أذكرأنها
لا لا أسف
لم تكن
فى المنتصف
حين كانت
المرايا
تلهو بتكرار
الممات
بين الرفات
حين كنت فى
الزوايا
أحلم بتلك
المعجزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: