الجمعة , سبتمبر 17 2021

القوات السورية تصل إلى مداخل بلدة كنسبا

 

تسير العمليات العسكرية في ريف اللاذقية بدقة عالية، نتيجة تأني القيادة العسكرية في الجيش السوري، وحرصها الكبير على إسقاط مواقع المسلحين المتبقية، دون وقوع خسائر بشرية في صفوف الوحدات المقتحمة.

 

 

وسيطرت وحدات خاصة من الجيش السوري، أمس الإثنين، على قرى، الرويسات، الحور، السويدي، ووادي الأزرق، الواقعة جنوب شرق بلدة \”كنسبا\”، لتحكم بذلك الطوق على البلدة وتجعل المسلحين بين فكي كماشة.

 

وقال مصدر عسكري برتبة عقيد، إن الجيش السوري والمجموعات الشعبية تمكنت من السيطرة على معظم القرى المحيطة بناحية \”كنسبا\”، وسط مقاومة شرسة من قبل المسلحين.

وأضاف المصدر، \”إن عددا كبيرا من المسلحين قتلوا، ودخول وحدات الاقتحام جاء بالتزامن مع الضربات الجوية الكثيفة للطيران الحربي الروسي والغطاء الناري من الوسائط المختلفة، وهذا ماجعلها تصل إلى مداخل بلدة كنسبا، وساهم في سقوطها نارياً، وسط استعداد الجيش السوري لاقتحامها\”.

وفي السياق ذاته، سيطر الجيش السوري، قبل يومين، على قرية \”العالية\” الإستراتيجية والتلال المحيطة القريبة من اوتستراد اللاذقية حلب، فيما تقوم مجموعات الدفاع الوطني بالاستعداد لدخول قرية \”أره\” الهامة. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: