الأربعاء , نوفمبر 25 2020

كل هذا الرماد ….قصيده للشاعره سماح العيسي

كل هذا الرماد
و لم تصدق بعد أني ألفت الموت
و رفاتي التي تحتضنها كل مساء
دون أن تنخر عظامك رائحة فنائي !!
كل هذا الوقت
و لم تتحسس مسامك بعد
تلاشي مسامي !
و لم تلحظ شفاهك قط
أن الشفاه التي تدنو منها
شفاه كفن !!
و صوتي الذي غاب في الصمت ..
سكون جثماني ..
تفتت أصابعي كلما حاولت أن تصافحني
إثر عودة ..
كل تفاصيل الموت حاضرة فيَّ
و لا زلت لم تلحظه بعد ..
و كيف تلحظ موتي المتكرر
و نحن دنونا من بعضنا
حد انعدام المدى
حد انطفاء البصر …
أنا مت دون أن أحدث ضجيجا
يربك ملامحك
و دون أن أخبرك ..
بعت كل قصائدي التي نزفتها
و اشتريت قبر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: