الجمعة , مايو 7 2021

مسؤول ينفي ضلوع البنتاغون في الغارة على داعش في زليتن

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” أن الجيش الأميركي ليس ضالعا في الغارة التي استهدفت صباح أمس الأحد موكبا يشتبه بأنه يقل مسلحين من تنظيم “داعش” بالقرب من بلدة بني وليد الواقعة جنوب زليتن في شمال غرب ليبيا.

ولم يتضح ما إذا كانت الضربات الجوية نفذت بطائرات بدون طيار تابعة لجهات حكومية أميركية أخرى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الغارة على الرغم من شن الولايات المتحدة وقوات الحكومة الليبية ضربات جوية استهدفت مقاتلين متطرفين في الشهور الأخيرة.

وقال مسؤول في المجلس المحلي لبني وليد لوكالة “رويترز” إن ثلاثة انفجارات ضخمة هزت المنطقة عند الفجر تقريبا.

وأضاف المسؤول أن بعض سكان بلدة راس الطبل الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب شرقي بني وليد شاهدوا نفس الموكب الذي يضم نحو 15 سيارة يرفع الرايات السوداء لـ”داعش” خلال اليومين الماضيين.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الموكب قد أصيب.

وكانت طائرات حربية أميركية قد قصف معسكر تدريب يشتبه بأنه تابع “داعش” على مشارف مدينة صبراتة بغرب ليبيا هذا الشهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: