الأربعاء , ديسمبر 2 2020

السعودية: صافي الأصول الأجنبية لـ “ساما” ينخفض 2.4%

انخفض صافي الأصول الأجنبية لدى مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” بـ 18% في شهر يناير الماضي، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الأسبق ليصل إلى أدنى مستوياته منذ أواخر العام 2012.

وقد بلغ صافي الأصول الأجنبية بنهاية يناير 2.23 ترليون ريال، وهو ما شكل تراجعا بـ 2.4% مقارنة مع ديسمبر الذي سبق.

تجدر الإشارة إلى أن صافي الأصول الأجنبية سجل مستوى قياسياً في أغسطس 2014 عند 2.8 ترليون ريال، وذلك قبل أن تبدأ تلك الأصول بالتراجع لتغطية جزء من عجز الميزانية بسبب هبوط حاد لأسعار النفط.

وكان تقرير اقتصادي متخصص كشف اليوم أن قيمة الأصول الاحتياطية للسعودية بنهاية شهر يناير الماضي، بلغت نحو 2.26 تريليون ريال، مقارنة بـ 2.31 تريليون ريال بنهاية ديسمبر من العام الماضي، مسجلة تراجعا نسبته 2%، بما يعادل 53.9 مليار ريال.

وبحسب التقريرالذي أوردته جريدة “الاقتصادية”، فقد جاء التراجع بسبب انخفاض قيمة “النقد الأجنبي وودائع في الخارج” بما يعادل 40.6 مليار ريال بنسبة 5%، لتبلغ بنهاية شهر يناير 723.3 مليار ريال، مقارنة بـ 763.9 مليار ريال بنهاية ديسمبر 2015.

ويعتبر “النقد الأجنبي وودائع في الخارج”، ثاني أكبر بنود الأصول الاحتياطية، ويشكل نحو 32% من إجمالي الأصول.

أما أكبر بنود الأصول الاحتياطية “استثمارات في أوراق مالية في الخارج” التي تمثل نحو 66%، فقد بلغت قيمتها 1.49 تريليون ريال بنهاية شهر يناير من العام الجاري، مقارنة بـ 1.50 تريليون ريال بنهاية ديسمبر من العام الماضي، مسجلة انخفاضا نسبته 1% أي ما يعادل نحو 13.2 مليار ريال.

في حين سجل ثالث أكبر البنود “حقوق السحب الخاصة” الذي يشكل نحو 1.5% من إجمالي الأصول، تراجعا طفيفا نسبته 0.4% بنهاية يناير أي ما يعادل نحو 128 مليون ريال، ليبلغ 33.6 مليار ريال مقارنة بـ 33.8 مليار ريال بنهاية ديسمبر من العام الماضي.

أما البند الرابع وهو “الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي” الذي يشكل نحو 0.5%، فقد بلغت قيمته 11.19 مليار ريال بنهاية يناير، مقارنة بـ 11.23 مليار ريال بنهاية ديسمبر، مسجلا تراجعا طفيفا نسبته 0.4% أي ما يعادل 42 مليون ريال.

أما آخر البنود وأصغرها فهو “الذهب”، حيث بلغت قيمته بنهاية العام 2015 أكثر من 1.6 مليار ريال.

وعلى صعيد متصل، بلغت قيمة موجودات مؤسسة النقد التي تعتبر بمثابة البنك المركزي للسعودية بنهاية يناير من العام الجاري نحو 2.32 تريليون ريال، مقارنة بنحو 2.37 تريليون ريال بنهاية ديسمبر من العام الماضي، ومقارنة بـ 2.79 تريليون ريال بنهاية شهر يناير من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: