الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

شتاء الأصابع….قصيده للشاعر محمد الجرادي

شتاء الأصابع..

ليتها قبل ان تقرع الشمس نافذتي..
ويبللني بالصدى صحو (غيمان)
مدت°صباح يديها الى قاع ليلي.
وأصخت طويلا لأحزاني السبئية..
أو..
ليتها بذرت° صوتها في ندى العشب
قبل شتاء الأصابع،
ريح القبيلة،
أو..
شهوة الليل خلف المتاريس.
قبل انهمار الجفاف
وقبل اغترابي،
وغربتها.
ليتها أقبلت°
ليتها أدبرت°
ليتها..ليتها لم تنم°
كان أحرى بها أن تسافر في ليل كل القلوب..
وأن تستحيل نشيدا
على كل فم°

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: