الأربعاء , مايو 12 2021

حربي محمد يكتب …..العلاقات المصرية ..الاسرائيلية….. بين التطبيع والتطويع

ما فعلة توفيق عكاشة اثار ضجة كبيرة فى جميع الاوساط المصرية ولكنة طرح سؤال مهم جدا بين العامة من الشعب …
هل هناك علاقات دبلوماسية واقتصادية بين مصر واسرائيل ام لا ؟
لااحد من العامة يستطيع ان يحدد الاجابة على هذا السؤال … لكنة يدرك بطريقة ما ان هناك تعاون بين الحكومة المصرية والحكومة الاسرائيلية فى مجالات شتى وخاصا الامنى منها ….
ولكن ما يؤمن بة الشعب المصرى عامة ان العدو الاول لمصر وللمصرين هى اسرائيل .
والدولة تعلم هذا جيدا فما عليها الا ان تعمل على تطويع هذة العلاقة … للمحافظة على اتفاقية السلام المبرمة بيينا وبينهم.
ولكن مافعلة توفيق عكاشة يستحق الدارسة والدارسة المتانية لو نظرنا الى مايمكن ان يحدث فى المنطقة العربية باكملها على المدى القريب.
هل سوف يكون لا اسرائيل دور فاعل فى هذا …. وماهو هذا الدور لو قامت السعودية وتركيا بحشد القوات التى تحت التشكيل فى مهاجمة سوريا بتاييد امريكا ومعها حلف الناتو … وعلى الوجة الاخر سوريا وايران ومعهم روسيا
فى الوقت الذى تشارك فية مصر بقوات ليست بقليلة فى هذا التشكيل ….
هل تعود بنا الايام بالذاكرة لنتذكر حرب اليمين والتى على اثارها كانت نكسة 67 .ام نأمن مكر اسرائيل ونتعرف على دورها حيال قيام هذة الحرب المدمرة التى سوف تعصف بالمنطقة باكملها .
وخاصا ان تامين سيناء وهى محور التنمية وامل مصر والمصريين لخروج مصر من ازماتها الاقتصادية والانفتاح على العالم من خلال المشروعات التى تقام عليها …
بالاضافة ان اسرائيل نجحت فى الحصول على حكم قضائى من المحكمة الدولية بتغريم مصر 1.5 مليار دولار تعويض لااسرائيل على مالحق بها نظرا لقطع خط الغاز الطبيعى ابان ثورة 25 يناير…
فهل دفع توفيق عكاشة دفعا من اى اجهزة سيادية بغرض لعب دورا فى هذاين الامرين …ام دفع من خلال دورة كممثل للشعب بالبرلمان …
ام دفع من خلال رؤية شخصية له متحملا ما سوف يلاقية من غضب شعبى ام انة تقمس شخصية الرئيس الراحل انور السادات بغرض لو كتب له النجاح يمكن للتاريخ تسجيل اسمة من نور ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: