الأحد , يونيو 20 2021

نبوءات عراف مفلس….قصيده للشاعر محمد السيد

نبوءات عراف مفلس

وحيدا مرذولا كبقايا زمن مفتت
يبثني العراف نبوءاته
أنت لن تموت
لن يقتلك أحد
تعيش أبد الدهر تقتات الحسرات
ضائع بين العين و الراء و الباء
والياء
خارطتك في مهب الريح
مريضة
يختل توازنها من عند المشرقين
ومن عند المغربين
ومن العمق يجتاحها إعصار
تداهمها نيران
تاريخك عظامه تتهاوي
وتتكسر
لغتك كسيحه عرجاء
تنكر العروبة
وتنكرك
ولا يبقي من الربيع إلا ورود حمراء
يسقيها ماء الذل سفاح
وجلاد
سجل : أنت لست
بعربي
وليسجل أحدكم معه
انتصارات الفرس علي العرب
طغيان العجمه لسان الضاد
وانتحار الوحي المحمدي
سجل :
وليكن ذلك في الهامش
ما معني أن ينقرض العرب
أو يبقي العرب
الأمر في فقه الهامش
سواء
العرب لا يملكون رفاهية الوقت
لا وقت لديهم للعزاء
لا وقت لديهم للرثاء
أو الهجاء أو المدح السخيف
لن يمنحهم الزمن هنيهة
لبكاء أطلالهم
لندب حظ قدورهم
لوصف المشتتين في بقاع الأرض
و أصقاعها
لوصف الظاعنين الراحلين
الغارقين في الصحراء
سيحملون معهم خيامهم ويغيبوا
يغيبوا في عتمه الليل
يلجوا سم الخياط
العرب سينقرضون كالديناصورات
ولن يبق خلفهم إلا الضجيج
والغبار
غدا يدفع الإماراتيون
والسعوديون
الثمن باهظا
غدا تدخل داعش مكه
وتنسف قبر محمد
غدا تنجو الجميلة بغداد
من ليل المذابح البهيم
والمجزره
من شراك الأسر اللعين
والمؤامرة
العرب كلاب
و أوفى كلابهم أسد
العرب خنازير
و أفطس خنازيرهم سعود
خلفاؤهم .. حكامهم .. رؤساؤهم
من بني العباس و آل زايد آل نهيان
ومن بني أمية
جميعهم طلاب جنس ونكاح
وطلاب جزيه
الحاكم العربي إذا جاع
أكل خروفين
وإذا غضب قتل شعبه
إذا أردت أن تأمن شر العربي
اقتله قبل أن يقتلك
لا تطمئن للعربي إلا ومسدسك
في جيبك
يقول قائلهم : ألهي بني تغلب
عن كل مكرمة
قصيدة قالها عمرو بن كلثوم
ألا لا يجهلن أحد علينا
فنجهل فوق جهل الجاهلينا
بغاه ظالمين وما ظلمنا
لكنا سنبدأ ظالمينا
العرب ماضويون حتى النخاع
لا مستقبل لهم
ضائعون مضللون
تقودهم نحو الهاوية راقصة
يلجوون باب جاهليتهم من جديد
غايتهم ترقيع الأوثان
قذف عرض عائشة
أئمتهم في الكفر الجديد علي
ومعاوية
حروبهم خاسرة
جيوشهم تقتلهم وتحمي
إسرائيل
جيوشهم داعرة
شعرهم فاتر بليد
و قرآنهم تعفنت آياته
ثوراتهم ثورات فاشلة
العرب لا يصلحون للحياة
عبء ثقيل على التاريخ
ينوبون عن الفراغ دوما في نص
عاقر
لا يلد ولا يبيض
تجارة الموت هي ما تليق بهم
والندب فوق القبور
سيدهم ومولاهم النفاق
فأكتم حقدك التاريخي
انتقامك الوجودي
وواصل
أنت بين مطرقتين وسندان
دمك مهدور بين نسيان ونسيان .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: