الإثنين , سبتمبر 21 2020

عضو بلجنة الامن يتهم كركوك بالقيام بـ”ابادة جماعية” لعرب هاربين

 

انتقد عضو بلجنة الامن والدفاع النيابية اجراءات حكومة كركوك المحلية بمنع دخول العوائل الهاربة من بطش تنظيم داعش الارهابي.

وقال النائب محمد الكربولي في حديث ورد لشفق نيوز، ان عشرات العوائل العربية الهاربة من بطش تنظيم داعش يتجمعون على حدود مداخل مدينة كركوك منذ أسبوع وﻻ زالت حكومة كركوك المحلية تمتنع عن تسهيل عملية دخولهم، “علماً ان العديد منهم يمتلك منازل داخل المدينة والبعض اﻷخر ينوي التوجة الى أقاربهم في ناحية الديس”. بحسب قوله.

وأضاف الكربولي؛ “ﻻ خيار لهذه العوائل سوى الموت جوعاً وبرداً على سواتر البيشمركة أو العودة الى مناطقهم ليعدمهم تنظيم داعش وأغلبهم من النساء واﻷطفال والشيوخ العجز”.

واتهم النائب الكربولي؛ حكومة كركوك المحلية القيام بإبادة جماعية مقصودة ضد عرب كركوك الهاربين من بطش تنظيم داعش اﻻرهابي ومنعهم من التنقل في مدينتهم، ويضع علامات إستفهام على شعارات ( الممرات اﻷمنة ) التي تطلقها قوات البيشمركة لمساعدة المدنيين المحتجزين لدى التنظيم الإرهابي .

ودعا عضو لجنة اﻷمن والدفاع البرلمانية حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية للتدخل والضغط على حكومة كركوك المحلية ومسؤولي اﻷحزاب الكوردية لإنقاذ العوائل النازحة من الموت وتسهيل دخول العوائل النازحة الى مدينة كركوك حتى لو تطلب ذلك إجراء التدقيق اﻷمني لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: