الأربعاء , مايو 12 2021

د حسين عبدالقادر يكتب : العلامة الإنسان مصطفى صفوان

سألنى عديد من الزملاء أن أنقل هذه المعلقة Post المؤرخة بتاريخ 16 أكتوبر2015 والمدهش أننى سبق ونقلتها ثانية منذ أسابيع قليلة و..ومعها هأنذا أنقل الحلقة الأولى للمرة الثالثة وفى صورتها الأولى التى تضمنت تعليقين و…وآمل أن يتضمن النقل ما كتبته من حاشية على مدارج الخطى…و…ولا أحسب أن هناك من يمل من كَلِمِ الصفوان  بعمق بصيرته وموسوعية رؤاه و…ونبذه لمن يبحرون فى مستنقع المصالح ويتناسون قيم العلم والإنسانيه…تبارك كل ما تفيض به أنهاره من علم وقيم وإنسانية .  

يا ألله…ما أروع أن ترى أستاذنا العلامة مصطفى صفوان فى عيادته بباريس… والأستاذ الدكتور مصطفى صفوان أمد الله فى عمره ومتعه بغامرصحة ستسطع شمس سنته الخامسة والتسعين فى مايو القادم فهو من مواليد 1921 وسيصدر كتابه الجديد متضمنا رؤى أخرى غير مسبوقة عن الأوديب فى حوض البحر الأبيض المتوسط وذلك فى الشهر القادم (نوفمبر) بعد سنتين من صدور مؤلفه العشرين الذى صدر فى نوفمبر 2013 ويُترجمه للعربية الزميل العزيز الأستاذ الدكتور مصطفى حجازى وسيصدر فى مطلع العام القدم وعنوانه بالفرنسية LA PSYCHANALYSE: SIENCE, THRAPIE -ETCAUSE “التحليل النفسى؛ العلم، العلاج، والقضية… و…والعلامة صفوان هو فخر مصر وأمته فى العالم قاطبة لافى فرنسا وحدها والتى سافر إليها على ذات المركب مع أستاذنا خالد الذكر مصطفى زيور فى ديسمبر1945 إذ صحبه أستاذه مبعوثا كأول دفعته من قسم الفلسفة بجامعة فاروق(الإسكندرية عام 1943) وعاد لمصره عام 1954 وحتى أول ينابر 1959 و…ونحسبه – وبلا مراء – واحدا من الندرة المتفردة بالعالم فى التحليل النفسى إن لم يكن الاسم الأول بين المحللين النفسيين اللاكانيين فى العالم قاطبة وهو الرئيس الشرفى لرابطة المحللين النفسيين العرب والذى كان له ولمكانته الدور الأول فى الموافقة باجتماع الرابطة بباريس فى مارس 2006 على أن نعقد المؤتمر الدولى الثالث للمحللين النفسيين العرب بالقاهرة من 31أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2008 وكان حول{العنف والإرهاب}ومن نافلة القول أن نذكر أنه كان الرئيس الشرفى للمؤتمر و..وإن أنسى لاأنسى يوم قال لى أستاذنا خالد الذكر مصطفى زيور …”صفوان ليس المحلل النفسى الأول فى فرنسا فحسب بل هو فيلسوف مصر الأول وقد كان صراعا ليذهب فى بعثته لفرنسا إذ أراد ألأستاذ الدكتور أبو العلا عفيفى أن يرسله لكمبردج لدراسة المنطق فهو معجون فلسفة… ” رحم الله خالدى الذكر أستاذينا اللذين يذكرهما العلامة الأستاذ الدكتور صفوان بكل تقدير وإعزاز وأمد الله فى عمره وأفاض عليه بغامر صحة وسعادة دائمة لتظل فيوض عطائه لمرضاه شفاءً، ولمريديه وطلابه ومحبى العلم مددا من فرائد مؤلفاته التى تربو على العشرين وسيصدر مؤلفه الجديد بالفرنسية الشهر القادم(نوفمبر أيضا أى بعد عامين من مؤلفه السابق الإشارة إليه) ودوما من الأعماق رحيق الأمنيات للعالم الموسوعى والمحلل النفسى المتفرد والفيلسوف المطبوع ومن قبل ومن بعد ( الإنسان )

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: