الأحد , يونيو 20 2021

قدرى هواك ….قصيده للشاعر نادي جاد

هاتى اسقنى كأسَ الأمانى
وانسى ما يُخفى غداكِ
ما بأيدينا عشقنا
فعلى جبين العمرِ
مكتوب هواك
أغرانى ليلكِ والليالكُ
والشوقُ الذى فاضت به شفتاكِ
أغرانى عصفورٌ
يطير مواسياً
كلما عانَقَتْ عينيا عيناكِ
أغرتنى النوارسُ
فى كفيك تخبرنى
أن سفائنى شارفت مرساكِ
سكنت الحزنَ عمرى كله
من ذا يردُ
فرحةَ الباكى
أنا موجهٌ عادتْ إلى اليمِ
أو نجمةٌ رُدَتْ لأفلاكِ
القى بخبزكِ
لا تخافى أعيناً
ما دامَ كالفجرِ البتولِ لقاكِ
يا من غزلتى
من دموعى ضحكةً
ونسجتى عمراً
قد بلى لولاكِ
علمي الدنيا كما علمتني
بالحبِ نسمو عفةً كملاكِ
اسعى كهاجر كى ترويني
وكالعذراءِ تحملني ذراعاكِ
لكن قلبى
من خوف يسائلني
كيف لمثلى عطاياك
فأنا يا صغيرتي زهرةٌ ذبلتْ
فما بى يا مولاتى أغراك

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: