الخميس , مايو 13 2021

كل عام و أنت جنيني…قصيده للشاعره ميساء زيدان

كل عام و أنت جنيني

ألا يا أيها العام الجديد..
بك الذكرى تعود و تستعيد..
و ما احلاك إن سرنا بشوق..
كاطياف يرافقها النشيد..
من جنونك…من حبك
( طول عمري بخاف )…
لأنك سيرة حبي..
سيرة دقات قلبي…
و ما احلى التعانق كل عام
كحج البيت تأتيه الحشود…
بك العام الجديد يزف عشقي
فمرحى بالهوى ألا يجود…
أيها المتوغل في حنايا الروح..
المنتشر في خلايا السعادة…
الأيام تلون خطوتي..
في د روبك..
الساعات أغان تلثمها الشفاه..
و انا صيرورة العشق
التي تنعم بافيائه
نسمات طفولتك
ما زلت مهدك
و ما أزال سريرك
انت يا من نقلتني
نحو فراغات
ملاتها دواوين شعر
تنساب موجا في ذكريات ليل
تحرسها نجومك
فساغ لي الشراب حديث شوق
و كنت به الشجون فتبتليني..
و كنت لي الصباح و أي فجر..
تنسم بالصفا من طيف عيني
هكذا انت …!!
فرحي
هكذا انا…
فرحك
عاما …فعاما
يوما …فيوما
ساعا …فساعا
كل عام وانت جنيني..
دقوا أجراس الميلاد..
ليضوع عبير الاوراد ..
و لتبدأ كل الأعياد ..
في قلبي في كل بلاد..
مرة أخرى…
حينما تتعانق عقارب الساعة
و تنطفأ الأضواء. ..
مرة أخرى…ساوشوش في أذنك
كل عام و انت جنيني
كل عام وانت جنيني….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: