الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

حين أعشق اللون ..شعر بقلم هدى محسن / سوريا

💛💜💚💙

حين أعشق اللون
تستهويني متاجرُ الصوف
فلا تستعصي غرزةٌ
على وقع سنانيري
بل تستهويني الأصعبُ
لأشعرَ بالامتلاء

حين يُبهرني اللون
استرق لحظاتِ
الهدوءِ.. القليلة
واستسمحُ لوحاتٍ
أتعبها الاتكاء
لكن سرعان..
ما ترتاحُ
لوافرِ.. الضوءِ
وترفِ الزيت

أميلُ إلى
فتياتي وأنسِ
مجلاتِ الأزياء
إن باغتني
فرحٌ
لأجدَني.. تائهةً
بين قماشٍ ولون

أخيط لي ولهنّ
حكايا الفساتين
قبل تفصيلها

بي هوسُ
التنسيق..
كأن أصنع من حبل
الغسيل
فسيفساء
متناسقة

بالأمسِ
لفتتني وردةٌ
جورية كبيرةً كبيرة
شرعتُ بصُنعها
سأضعها..
في تلك الزاوية

أتخيل
في السقف
قلمَ
حبر كبير
يقطرُ على الجدارِ
قطراتِ بحر

والأزرق
اليأخذني..
إلى الأبعدِ

قلمٌ يؤرقني
ويهدّئني

أمسكُه يمسكُني
ولا يتركُني
قبل أن أذرفَه
أذرفُني

أرغفةً..
أو ملابس ملونة
لأطفالٍ لا تملُّ
البياااادر
……………………………….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: