فتح تحقيق لمعرفة أسباب قتل أسد نادر بكندا

قتل أسد أبيض هرب من حظيرة في حديقة حيوانات في شرق أوتاوا، في إجراء احترازي، على ما أعلنت مالكته كيري بايفورد.
وكان الأسد خرج عصر الأحد من حديقة الحيوانات “إثر خطأ بشري على الأرجح”.
وقررت الشرطة وإدارة حديقة “باباناك بارك زو” القضاء على هذا الأسد الذي ينتمي إلى نوع نادر ناجم عن تحول جيني لأسود جنوب أفريقيا.
وأوضحت مالكة الأسد التي تعرضت لانتقادات كثيرة على صفحة فيس بوك الخاصة بحديقة الحيوانات بسبب قتله “أن الخطر كان عالياً جداً على العامة لذا لم نعمد إلى تخديره”.
وأضافت “مع أن حديقة الحيوانات مقفلة أمام الزوار في الشتاء ولم يكن هناك آي زائر”، إلا أن الخطر كان كبيراً ولا يمكن الانتظار لكي يعطي المخدر مفعوله.
وفتح تحقيق داخلي لتحديد الظروف التي أدت إلى فرار الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: