الأربعاء , سبتمبر 30 2020

غادرت وما أخبرت…….شعر سلام الشجر

غادرت وما أخبرت
المدينة أنك
المحبط هناك…!
تعتمر وهج الشوارع المتخمة
بالراكضين والأمنيات
تلوح للوجوه المحملة
بجمهرة الصيف
المنكوب بأسراب القيظ
ووجهة القابعين
يامثقلا حولنا
ماعادت تحفنا المسافات
قبل الاِنتصاف
تقاسمنا الأنفاس الواهنة
لمّا أقدامنا الراكضة
تسبقنا وئيدة لأميال الساعة
تنتصف وجهي المتقادم
لترجع بذاكرة هرمة
ومن جديد ستبدأ
النهايات ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: