الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

كولاج من وحي خيال .جودي قصي اتاسي/ بقلم : مجد الدين سعودي

كولاج: من وحي خيال (جودي)
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

مجدالدين سعودي – المغرب
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
1
قالت بأسى القصيدة: (لا يدركني الفرح) بسبب (ارتباك عينيك)، والقلب يصدح: (مختوم جواز عبوري بالبكاء)، وبلغة الاعتراف تقول:
(إذا أخطأ الكون أصابت.. أمي..
الدعاااء لوالدتي)
ولكل أم في العالم.)
لغة الغياب مرة ولا طعم لها: (في غيابك.. خاطت الارصفة بعضها، ونامت على كتفي…) ولهذا ( لن أذكرك الليلة ، سأنام عارية من ذاكرتي !!).
2
وهل تملك الشاعرة الا ال(مناجاة في عهد المسافات المتعبة ) ، هو الخيال يقول (يا آخر البوح) لتمارس(صلاة أخيرة) ، فتنشد ومضة البوح( كاني روح نفيت خارج أضلاعك)، فتسافر عبر هذه الصلاة :
(يا انتِ يا آخر البوح
ارتب اوراق عمري
واهديك عمرا”
فلست تكون
ولستُ أكون
ان لم تبلل اوراق عمري
باخضرار وريدك …………..)
هاهي الشاعرة تهدي (قافلة الغياب) لهذا الغياب الطويل، ولأن القصيدة تسكنها فلا بأس:
(قصيدتي تشق ثوبها
لتبزغ من مسماتها
لغة مثل قزح
تغرد على كتف الريح،
تستل من احرف النبض
اسما”،، تليق به القصائد ، والقلائد
تعالوا ايها الشعراءُ……
تعلموا لغة الضوء
على صدره قافية
تذرف غيما”
يروي خزامى السطور ..!!)
لهذا سافرت (في قصيدة الغياب) ….
3
كيف هو الوقت عند الشاعرة؟
يكون الجواب معلقا(الساعة الآن وجعا)
4 بوح بطعم الخاتمة
و(ختامها مسك)
(يتبع)
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

ملحوظة : كل ما بين قوسين هي من ومضات واشعار الشاعرة جودي قصي أتاسي
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

مجدالدين سعودي – المغرب
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: