الأربعاء , سبتمبر 30 2020

أحملمعك لونا فاتحا… ../ بقلم : ضحى شبيب

احمل معك لونا فاتحا تمحو به القاتم من الذكريات لا سيما تلك التي تحمل بين ثناياها عطر الأحبة، نحن لا نعلم كل شيء عن ظروف الآخر مهما ظننا أنه قريب لكل منا عزة تمنعه من البوح بأمور كثيرة وكثير منا لا يحب أن يشغل الآخر بهمومه وأحزانه، ربما خطأ لم يكن مقصودا لكن صاحبه كان في عالم آخر من التعب والضيق وأنت لا تعلم ولربما كانت لحظة عصيبة ومهما كان الأمر فالأحبة بما يدل عليهم الاسم لا يستحقون إلا أن نحتفظ لهم بأجمل الصور كما في ذلك راحة عميقة لنا، نعم إننا بشر وسنشعر بالضيق والألم في البداية لكن الأمر سيكون سهلا عندما ننظر إليه بمحبة وتقدير لما قديغيب عنا ولا نعلمه. وتبقى قيمة الانسان بما يضيفه لذاته من خير تسمو به.
ضحى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: