الإثنين , سبتمبر 28 2020

شاعر يذبح شِعره ………شعر سهى سلوم

أحار في قراءة خطوط عمره
طلاسم كفّه مختلفة
لايفكّ شفرتها ساحرة ولا عالمة
شاعرٌ
تخترق عيناه لبّ القلب
فكيف يذبح الضحية …؟!
.
.

لرقة همساته تذوب القبل
ولعادات موروثة
يجزّ بسكينه رقبة نقية …
مابين عقلي وقلبي مسافة
ترمح بهول المسألة ؛
هل من يُسمعني شعراً
يحمل خنجر المرحلة ؟
هل من يُقرئني رهافة النغم
يقطع وريد الأخيلة ؟
.
.

ماكنت أعلم احمرار ثوبي
خجل مشرط شِعره
واسوداد كحل عينيّ
أوجاع صبرٍ متمردة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: