الجمعة , سبتمبر 25 2020

إسرائيل تعلن قصف مواقع مراقبة ومضادات للطائرات وقواعد للقيادة في سوريا

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، شن مقاتلات إسرائيلية هجوما على أهداف عسكرية في سوريا، مشيرا إلى أن الضربات جاءت “ردا على محاولة من عناصر معادية لزرع قنبلة على السياج الحدودي”.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن من بين الأهداف التي شملتها الضربات، مواقع مراقبة سورية وأنظمة لجمع المعلومات المخابراتية وبطاريات مضادة للطائرات وقواعد للقيادة.

وأوضح المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة، إن الهجمات جاءت ردًا على عملية زرع العبوات الناسفة التي تم احباطها يوم أمس في جنوب هضبة الجولان.

وأضاف: “يعتبر جيش الدفاع، النظام السوري مسؤولًا عن أي عملية تنطلق من أراضيه، وسيواصل العمل بتصميم ضد أي عمل يمس بسيادة دولة إسرائيل”.

وفي نفس السياق، أكد مصدر أمني سوري رفيع في تصريح خاص لمراسل “سبوتنيك” أن: “دفاعاتنا الجوية تصدت لأهداف معادية حاولت استهداف أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرة الشمالي”.

وأضاف المصدر: “قامت مروحيات إسرائيلية بإطلاق صواريخ من سماء الجولان السوري المحتل باتجاه مواقعنا العسكرية في بلدة القحطانية بريف القنيطرة وتم التعامل مع الصواريخ المعادية وإسقاط معظمها”.

وبدورها نقلت وكالة الأنباء السورية “سانا”، عن مصدر عسكري سوري أشار فيه: “في تمام الساعة 10:40 من مساء اليوم قامت حوامات العدو الإسرائيلي بإطلاق رشقات من الصواريخ على بعض نقاطنا على الحد الأمامي باتجاه القنيطرة اقتصرت الخسائر على الماديات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: