الإثنين , سبتمبر 28 2020

الصحة المصرية تحذر من “أسوأ أنواع التهوية” لدورها في نقل كورونا

حذرت وزارة الصحة المصرية مما أسمته “أسوأ” أنواع التهوية على الإطلاق، لدورها في نقل فيروس كورونا المستجد بين الأشخاص.

قال الدكتور إيهاب عطية، مدير إدارة مكافحة العدوى في الوزارة، بتصريحات لفضائية “إم بي سي مصر2” اليوم الثلاثاء، “المراوح تمثل أسوأ أنواع التهوية لدورها في نقل الرذاذ لمسافة أبعد”، لافتا إلى أن “التهوية الطبيعية تمثل أفضل أنواع التهوية وإن فاعلية الكمامة القماش مرهون بارتداء الجميع لها خاصة المصابين بكورونا”، بحسب موقع “مصراوي”.

وأجاب مدير إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة والسكان المصرية عن تساؤلات عدة حول حدوث تغير في شراسة فيروس كورونا المستجد.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أنه “لم يثبت حتى الآن انتقال فيروس كورونا عن طريق الهواء وإن منظمة الصحة العالمية نفت حدوث تغير في شراسة الفيروس”.

وأضاف المسؤول أن “التعامل مع شخص مصاب وجها لوجه وانتقال الفيروس من خلال التنفس والرذاذ هو الأمر المؤكد حتى الآن لانتقال كورونا بين المواطنين”.

وأكد عطية أن “وجود احتمالات من انتقال كورونا في حالة تواجد مريض بجوار تكييف شباك”.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت، أمس الاثنين، تسجيل 157 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 23 حالة جديدة.

وأعلنت الوزارة خروج 1611 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 44066 حالة حتى أمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: