الأربعاء , سبتمبر 30 2020

محمد مجيب هاشم يكتب … اليمن الحزين

اليمن الحزين
محمد مجيب هاشم

أفر من حَـزَنٍ  دوماً إلى حَـزنِ
حتى ترأى لوجهي أنني اليمني
 
من يطفئ النار يأمي إذ احترقت 
أأكتفي إن فتشتُ عن كفني

هذي بلادي التي مازلت أعشقها
ماعادت الآن يا أماه تطعمني

أين السعادة كُفِي عن مغالطتي
غير الرحيل هنا لاشيء يجذبني

كيف المعاق سيمضي دونما قدم
إن تخلدوا للأسى من ذا سيسهرني

من ذا يواسيني من ذا يلاطفني 
تركت للقهر و الأحزان تعشرني 

أجهضت أمنيني أجهضت أغنيتي 
عذريتي فقدت في عشقة الوطن
 
فلترجعي للهوى فالحرب قاسية
للقتل والموت تدعوني و توعدني

كفواعن الزيف والتضليل واقتربوا
هذي بلادي تموت الآن في علنِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: